متابعه :

تتمثل أهداف الالفيه للتنميه في تخفيض نسبة الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على مياه الشرب الآمنة بحلول عام 2010، وبحلول نهاية عام 2012، 89 في المائة من جميع الناس الذين يستخدمون مصادر مياه محسنة. ولكن لم يتم العمل المنجز حتى الآن: 783 مليون شخص ما زالوا يعيشون دون الوصول إلى مصدر محسن لمياه الشرب وأنه من المرجح أن، في عام 2015، 605 مليون شخص سوف يستمروا في تغطية النقص.
حيث أن توافر الصرف الصحي الى ما رواء زيادة التغطية من 36 في المائة إلى 56 في المائة بين عامي 1990 و 2010 في المناطق النامية، و مع التقدم البطيء في غرب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وأي تحسن في أوقيانوسيا وعموما، بحلول عام 2015، سيكون قد وصل إلى العالم تغطية من 67 في المائة فقط، بدلا من 75 في المائة اللازمة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية و التي هدفها المتمثل في خفض نسبة الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على خدمات الصرف الصحي الأساسية.
  • Facebook
  • Twitter
  • RSS
  • del.icio.us
  • Blogger
  • Yahoo! Bookmarks
  • Technorati
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • MySpace
  • LinkedIn
  • Live
  • Google Reader
  • email
  • Digg

This post is also available in: الإنجليزية, الفرنسية, الأسبانية